عمارة وديكور

المطبخ.. نبض المنزل ومملكة المرأة

إعداد: م. ميادة حبوب

فراغ صغير وجدران ملساء مبلطة، قِدر على النار تغلي يتصاعد منها بخار يملأ البيت رائحة زكية تجمع أفراد العائلة على طبق لذيذ تبتسم له الوجوه وتردد له الألسنة (تسلم يداكِ) هذه قصة كل يوم في هذا الفراغ الصغير في هذه المملكة التي تتربع فيها المرأة وتشعر بذاتها، تقود وتدير القدور والأطباق كأنها تلعب وتلهو بعالمها الصغير الممتع لتصنع ما لذ وطاب لأسرتها الصغيرة بحنان وعطاء، فالمطبخ هو نبض المنزل ومملكة الأم، تتجول الثريا في أرجاء هذا الفراغ الصغير لتعطيكم بعض النصائح التصميمية.

صور دالة

تُصنَّف المطابخ في عالم التصميم ضمن الفراغات الخدماتية في المنزل وهو فراغ لا يمكن إهماله أو إلغاؤه فهو عصب المنزل الذي لا يقوم بدونه، ولذلك يجب الاهتمام بتوفير متطلبات المطبخ ووضع كل متطلب في مكانه المناسب لتحقيق السرعة في التحضير والسهولة في الحركة داخله، ومن ضمن المتطلبات الأساسية لا يتم تصميم المطبخ بدونها وهي: حوض غسيل الأواني، وغاز الطهي، وثلاجة الطعام فلا يجوز أن توضع أحد هذه المتطلبات خارج المطبخ كأن يتم وضع الثلاجة في ممر بجوار المطبخ أو أن يتم وضع غاز الطهي في علية المنزل لأن هذا يعيق من تسهيل عملية الطهي ومن المتطلبات الأساسية أيضا سطح العمل أو مكان إعداد الطعام، وكذلك يوجد متطلبات أخرى تكميلية مثل خزانات الأواني والأكواب والأطباق وغيرها من أدوات المطبخ ويجب أن تكون هذه الخزانات محكمة الإغلاق لتمنع دخول الأتربة للأواني النظيفة وفي الوقت نفسه سهلة الفتح ولا تتعارض مع مسارات الحركة الأساسية في المطبخ ولا تصطدم بأي عناصر أخرى موجودة في المكان أثناء فتحها وقفلها، وهذه الخزانات تتنوع بين خزانات سفلية وأخرى علوية بهدف استغلال المساحة الرأسية لتوفير أكبر مساحة ممكنة للتخزين.

كما أن موضع غاز الطهي بالنسبة للثلاجة وحوض غسيل الأواني من أهم الاعتبارات التصميمية التي يجب أخذها بعين الاعتبار لتسهيل عملية إعداد الطعام حيث أن المثلث الواقع بين هذه العناصر الثلاثة يجب أن تكون مساحته صغيرة نوعا ما حتى لا تكون المسافات بين تلك العناصر كبيرة فيسبب الإجهاد أثناء التنقل بينها، فالحركة في المطبخ في معظم الأوقات تكون كالتالي: جلب الخضروات من الثلاجة والتوجه لحوض غسيل الأواني لغسل الخضراوات ومن ثم إعدادها على سطح العمل القريب من حوض الأواني ثم وضعها على غاز الطهي، فهذه الحركة تكون داخل مساحة مثلثة الشكل يفضل أن تكون صغيرة قدر الإمكان وخالية من أي عوائق أو عناصر أخرى تخترقه وتعيق تدفق العمل.

وتتنوع أشكال المطابخ بتنوع أشكال أسطح العمل بناءا على المساحة المتوفرة في المكان ففي حال المطابخ الصغيرة يكون سطح العمل في المطبخ أحادي على أحد جانبي المطبخ وفي حال المطبخ المتوسط يكون سطح العمل على شكل حرف (L) أما في المطابخ الكبيرة يكون سطح العمل على شكل حرف (U)، كما يجب الانتباه إلى أبعاد هذه الأسطح وارتفاعها عن الأرض، فالعمق المناسب لهذه الأسطح يجب ألا يقل عن 60 سم ليتسع لوضع الأجهزة الكهربائية وغيرها من المعدات، أما الارتفاع الأمثل لسطح العمل هو 90سم عن سطح الأرض.

فمن المهم أن نولي الاهتمام للمطابخ بتصميم عناصرها بطريقة مدروسة بعيدة عن الارتجال واختيار الخامات والمواد المناسبة والموصى بها من ذوي الخبرة والكفاءة وإتباع سبل الوقاية والسلامة، لتنعم ربة المنزل بالراحة والسهولة في إنجاز المهام المتعلقة في هذا الفراغ النابض، وتشعر بالسعادة في مملكتها الصغيرة التي تقضي جل وقتها فهو لعبتها الجميلة ومكانها المحتم الذي لا غنى عنه كل صباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى