فلسطينيات

هل سيكون الشهيد العمور هو الأخير؟

تقرير: نهال صلاح الجعيدي

لايزال عطاء الحركة الأسيرة مستمرا، ولن يكون سامي العمور الشهيد الأخير في مسلسل الاجرام الصهيوني ضد الفلسطينيين، خاصة في ظل تدهور الأوضاع الصحية للأسرى الخمسة  كايد الفسفوس، علاء الأعرج، هشام أبو هواش، عياد الهريمي، لؤي الأشقر المضربين عن الطعام منذ مدة زمنية متفاوتة فقد تجاوز بعضهم المائة يوم من الإضراب في ضوء الإهمال الإسرائيلي المتعمد لحالتهم الصحية، وعدم الاستجابة لمطالبهم العادلة في إنهاء اعتقالهم.

وقد أشار التقرير الصادر عن وزارة شؤون الأسرى في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني في السابع عشر من نيسان الماضي أن قرابة 4500 أسير/ة يقبعون في سجون الاحتلال وموزعين على 23 سجن ومركز توقيف وتحقيق، منهم 20 أسيرا من أصحاب المحكوميات العالية التي ترفض “إسرائيل” الإفراج عنهم، ومنهم 38 امرأة، ويعانون من ظروف اعتقالية وإنسانية صعبة

 إن لم يكن تحرك عاجل لانقاذ الأسرى، ستكون الخسائر كبيرة، سواء على صعيد فقدان بعض الأسرى أو على صعيد تدهور الأوضاع النفسية للأسرى وذويهم.

لذلك علينا مخاطبة كل الجهات المحلية والدولية للتدخل العاجل والسريع من أجل حماية الأسرى وانقاذهم وفق ما أقرته المواثيق الدولية.

يذكر أن الشهيد العمور هو الشهيد ال 227 في سجون الاحتلال الصهيوني منذ عام 1967م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى