مجتمع وناسمدونات الثريا

أولويات استخدام الادخار في حياتنا

كتب د. أحمد رزق الواوي أستاذ الاقتصاد والتنمية المساعد

د. أحمد الواوي

في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها الأسرة الفلسطينية وضيق الحال ومحدودية الدخل نضع بين أيديكم أولويات استخدام الادخار في حياتنا الأسرية لكي نستمر في حياة كريمة وقت الأزمات.

فالراتب التقاعدي والراتب الشهري لابد أن يقسم عدة أقسام لادخار جزء منه ينفعنا في الطوارئ والأيام الصعبة.

ونضع بين أيديكم الأمور التالية:

أولاً : لابد من ترشيد النفقات : بحيث لا تتجاوز النفقات حجم الدخل الشهري، وذلك بعد تسديد النفقات الأساسية كالإيجار والفواتير والاحتياجات الضرورية والأقساط ومبلغ الادخار الشهري الثابت، بل والعمل على خفض النفقات لزيادة المبلغ المحدد للادخار، فمن خلال هذا المبدأ ستتمكن من إدارة راتبك الشهري بالشكل الأمثل.

 ثانياً : التمسك بالميزانية : فأول خطوة لضبط الإنفاق تبدأ من وضع ميزانية شهرية والالتزام بها، فمن خلال تحديد مبلغ الإنفاق وعدم تجاوزه ستتمكن من وضع خطة للادخار الشهرية  لهذا يجب التخلص من النفقات غير الضرورية، والتضحية ببعض الترفيه حتى تتمكن من الوصول للهدف المنشود، خاصة في ظل الحصار وكثرة الحروب وتأخر الرواتب و في وقت الأزمات.

 ثالثاً: تلقائية الادخار: وهي من أفضل الطرق الناجحة للبدء في الادخار تفعيل خاصية الاستقطاع التلقائي، حيث يتم مع بداية كل شهر استقطاع مبلغ محدد من الراتب وتحويله إلى حساب التوفير الخاص بك ، ثم بعد ذلك تقوم بتهيئة أمورك المالية على أساس المبلغ المتبقي من الراتب فقط،  بحيث يكون مبلغ الاستقطاع واقعيّاً حتى لا تضطر لاستخدام المدخرات لتغطية النفقات إذا تعرضت للتعثر خلال الشهر.

 رابعاً: استثمر مدخراتك : ليس من الصواب الاحتفاظ بالمدخرات في صورة سيولة نقدية وعدم استثمارها، فهي الطريقة الوحيدة لتعزيز هذه المدخرات فالاستثمار هو أفضل طريق على أن تستثمر بدون مخاطر عالية.

 على أن يتم تقييم المخاطر بين الفينة والأخرى ولابد من أن يكون الاستثمار آمن مثل الودائع هي المناسبة لك، أما إذا تبين لديك إمكانية تحمل قدر أعلى من المخاطرة سيكون تداول الأسهم خياراً مناسباً أو تجارة تشرف عليها أو بالشراكة مع أمناء وهكذا.

 إعداد قائمة بأهدافك المالية لابد من التخطيط لوضعك المالي المستقبلي واحتياجاتك لتصل للتقاعد وكذلك التصرف في مبلغ التقاعد بالأمور الهامة سداد الديون زواج الأبناء وبناء بيت مناسب وكذلك تشغيل مبلغ يساعدك في الأيام الصعبة  فلابد من الادخار لحالات الطوارئ حتى لا تهدم خطتك الاستثمارية وتتعرض للخسائر بسبب أحداث غير متوقعة – لا قدر الله – عليك ادخار مبلغاً محدداً من المال يكون مخصصاً لحالات الطوارئ ومعالجة الأعباء والمشاكل المالية غير المتوقعة، وعادة تتراوح قيمة هذا المبلغ ما بين 4 إلى 6 أضعاف الراتب الشهري، توفره للأيام الصعبة ، هذه وصايا نضعها بين أيديكم أحبتنا الكرام لاستغلال راتبكم الشهري والادخارات لتنفعكم في الأيام الصعبة. وفقنا الله وإياكم لما في الخير والرشاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى