كوفيد 19

متحور كورونا الجديد “أوميكرون” هو الأشد عدوى.

منظمة الصحة العالمية:

قالت منظمة الصحة العالمية إن النتائج الأولية تشير إلى أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا والتي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا، هي الأشد عدوى بين كل متحورات الفيروس التي ظهرت حتى الآن.

وعقب يوم طويل من الاجتماعات، صنفت المنظمة السلالة الجديدة كسلالة “تبعث على القلق”، وأطلقت عليها الحرف اللاتيني “أوميكرون”.

يأتي هذا بينما أعلنت مزيد من الدول حظر الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا ودول مجاورة لها، وذلك خوفا من انتقال السلالة الجديدة، بينما تم الإعلان عن اكتشاف حالات في بلدان عدة من بينها بلجيكا، وإسرائيل، وبوتسوانا، إضافة غلى هونغ كونغ.

وحذرت المنظمة من الإسراع إلى فرض قيود على السفر، قائلة إن على الدول اتباع “نهج علمي قائم على المخاطر”.

لكن دولا عدة، بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وهولندا، فرضت حظرا على الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وناميبيا وزيمبابوي وإسواتيني وليسوتو. وكذلك فعلت دول عربية بينها المغرب والسعودية والإمارات

كما وافقت دول الاتحاد الأوروبي على فرض حظر سفر على الدول السبع بعد تسجيل بلجيكا أول إصابة بالمتحور الجديد من الفيروس، وأشارت التقارير إنها لشخص عائد من مصر.

لكن السلطات المصرية وصفت هذه التقارير بـ “المعلومات غير المؤكدة”، قائلة على لسان المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية حسام عبد الغفار إن مصدرها لا يزال تغريدة غير رسمية، ولم توثقها السلطات في بلجيكا.

وأعلنت دول أخرى، بينها اليابان، فرض قيود، مثل العزل الإجباري، على الوافدين من منطقة جنوب أفريقيا.

وانتقدت جنوب إفريقيا هذه الإجراءات قائلة إنها “سابقة لأوانها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى