مجتمع وناس

مسيرة مهيبة لحافظات القرآن في غزة

جابت أكثر من 800 حافظة للقرآن الكريم شوارع مدينة غزة إيذانا بانطلاق مخيمات “مواكب سيف القدس القرآنية” لصيف 2021م.

وتقدم المسير الذي نظمته الحركة النسائية في حركة حماس وجمع حافظات القرآن من مختلف الأعمار، شخصيات دعوية ونسوية.

ورفعت الحافظات خلال المسير الذي انطلق من مفترق فلسطين باتجاه المجلس التشريعي الفلسطيني، اليوم، القرآن الكريم والعلم الفلسطيني.

وقال النائب في المجلس التشريعي مشير المصري: “إنه لشرف لنا أن نشارك في الإعلان عن انطلاق مخيمات (سيف القدس القرآنية) بوجود ثلة كبيرة من الحافظات للقرآن.”

واعتبر المصري، خلال كلمته في نهاية المسير، وجود هذه الأعداد من حفظة القرآن الكريم داخل قطاع غزة، علامة من علامات طريق تحرير القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف: “نقف أمام المرأة المسلمة في فلسطين احترامًا لتضحياتها ونصرتها في مواقفها البطولية ومعركتها العظيمة مع الرجال في سفينة التحرير والعمل السياسي”، مشيدا في الوقت ذاته بجهود الحركة النسائية والحشود المشاركة في فعالياتها.

ووصف المسير القرآني بـ”مسير بشائر النصر والحرية”، مؤكدا أن “هذا وجه غزة الحقيقي”. وأشار المصري إلى أن معركة “سيف القدس” التي اندلعت في 11 مايو 2021 أثبتت للجميع وللعالم أن شعبنا قادر على التحدي والإرادة في سبيل تحرير القدس والمسجد الأقصى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى