مجتمع وناس

علا الحاج في ضيافة الثريا

هي امرأة فلسطينية عاشت سلم وطنها والعدوان عليه، وتنفست أمانه وكذا غدر المحتل فيه، زاوجت بين تخصصات مختلفة بين اللغة الإنجليزية مرورا بدبلوم الإدارة المالية و البنوك وانتهاء بالوصول لشغفها الذي أحبته بعمق أحلامها و أمنياتها حيث إعداد الطعام بنكهتها المميزة …

سافرت بنا علا الحاج ووضعت رحالها في كل موسم لتصنع أجمل الوصفات ببصمتها الخاصة من خلال مواسم الزيتون و البلح و الجوافة وورق العنب لتصنع منه ما لذ وطاب من المالح و الحلو

تؤمن أن المطبخ الفلسطيني غني و يحمل هوية و ثقافة شعب، يجب حمايته و الاهتمام به.

لها علاقة خاصة مع البهارات كعلاقة الرسام مع ألوانه الذي يبدع في دمجها لتعطي مذاقا مختلفا وصورة بهية تسر الناظر والذائق…

تصنع اطباقها بحب يصل لمتناوله و حتى الناظر إليه و تخرجه بصورة بهية تفتح الشهية و تشجع الفتيات على تعلمه بحب..

تتجول بين الأطباق الشرقية و الغربية و الموالح والحلويات و الأطباق الدسمة و الخفيفة لتضع بصمة خاصة بها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى