الرئيسية » كتاب الثريا » مدونات الثريا (صفحة 8)

مدونات الثريا

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ولن ينفك عنا حتماً، ولن يغادر ذاكرتنا ولن يبرح تاريخنا، وسيترك آثاره في أجيالنا ولن يغيب عن مستقبلنا، بل سيبقى مرتبطاً بنا، يرافقنا في قضيتنا ويلون بالدم مسيرتنا، ويميز بالأسى أيامنا، ويبتلي بالمصائب صبرنا، ويمتحن بالنكبات إيماننا، ولن ينساه الفلسطينيون يوماً، ...

أكمل القراءة »

معاملةُ الوالدَينِ للمراهقِ

بقلم الخبير الأسري: د.جواد الشيخ خليل إنّ مرحلةَ المراهقةِ مرحلةٌ حرِجةٌ في حياةِ الفردِ؛ وهي فترةٌ غامضةٌ بالنسبةِ له؛ بحيثُ يسيطرُ عليه الارتباكُ؛ لعدمِ تحديدِ أدوارِه التي يجبُ عليه القيامُ بها ؛ ما يؤدّي إلى نشوءِ حالةٍ انفعاليةِ لديهِ؛ تتسبّبُ في عدمِ اتزانِه سلوكياً. وقد اختلفَ العلماءُ في تفسيرِ أسبابِ نشوءِ هذه الحالةِ الانفعاليةِ التي تَسودُ حياةَ المراهقِ ؛ فهناك ...

أكمل القراءة »

مُنظَّمة التمرير الفِلسطينية

بقلم د. عصام عدوان رئيس دائرة شئون اللاجئين حيث إن الدول العربية خرجت من حرب عام 1948 معترفة بـ”إسرائيل”، فقد قررت إنهاء حالة الحرب معها نهائياً، ولذلك وقعّت مع “إسرائيل” وبشراف من الأمم المتحدة برتوكول” لوزان” 11/5/1949م الذي نصّ على فضّ النزاع على أساس التقسيم، فقد قررت هذه الدول الانهزامية تنصيب قيادة للشعب الفلسطيني تكون تحت سيطرتها، فكان تأسيس “منظمة ...

أكمل القراءة »

الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي يريد الإسرائيليون من العالم أجمع، دولاً وحكوماتٍ، وأفراداً وجماعاتٍ، وأحزاباً وتنظيماتٍ، وقادةً ومسؤولين، وكتاباً وفنانين، وإعلاميين وقانونيين، وغيرهم من كل الفئات البشرية على مدى العالم كله والتاريخ بأكمله، أن يعترفوا بجريمة الأفران النازية والمحرقة اليهودية “الهولوكوست”، وأن يقروا بها زماناً ومكاناً، وألا يشككوا فيها أو يستخفوا بجرمها، وألا ينكروا وقوعها أو يكذبوا وقائعها، أو ينفوا ...

أكمل القراءة »

التكافلُ .. سلوكٌ راقٍ في قريةِ الأكواخِ!

بقلم: إسماعيل الثوابتة عُرفَ عن رجلٍ عجوزٍ حكيمٍ كثرةُ سفرِه بينَ المُدنِ الهنديةِ، يحاولُ في رحلاتِه زراعةَ القِيَمِ الجميلةِ بينَ الناسِ، وذاتَ يومٍ وصلَ صاحبُنا إلى قريةٍ صغيرةٍ، فاقتربَ من أحدِ الأكواخِ؛ وطرقَ بابَه؛ فتحَ صاحبُ الكوخِ بابَه، فقالَ له الرجلُ العجوزُ: “لقد ظلَلتُ مسافراً لأيامٍ عديدةٍ، فهل يمكنُ أنْ تُعطيَني بعضَ الماءِ والطعامِ أسُدُّ به رمقي؟”. نظرَ صاحبُ الكوخِ ...

أكمل القراءة »

جريمةٌ عربيةٌ في القدس

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي- بيروت إنهم كمَن يَزنونَ في باحةِ الحرمِ! أو يَبولونَ في الحِجْرِ وعلى الحَجرِ الأسودِ! ويحتسون الخمرَ في محرابِ الأقصى! فقد ارتكبوا إثماً عظيماً! واقترفوا معصيةً لا تُغتفَرُ! وأتوا عملاً يَبرأُ اللهُ ورسولُه والمؤمنون منه! وجاءوا بعَيبٍ يستحي منه الوطنيونَ! ويخجلُ منه القوميونَ! ويرفضُ أنْ يدافعَ عنهم المخلصونَ، أو يقفَ إلى جانبِهم الصادقونَ؛ إذْ لا تبريرَ ...

أكمل القراءة »

أهدافُ مسيرةِ العودةِ الكبرى بينَ الواقعيةِ والعدَمية

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي قد كان ولا يزالُ لمسيرةِ العودةِ الوطنيةِ الفلسطينيةِ الكبرى _عندما انطلقتْ_ أهدافٌ وغاياتٌ؛ أَعلنَ عنها مُنظِمو المسيرةِ والمنظِّرونَ لها، وكشفتْ عنها الجهاتُ الحزبيةُ، والقوى الوطنيةُ، وانطلقَ على أساسِها المواطنونَ، واحتشد _تحقيقاً لها_ الشعبُ بكلِّ فئاتِه، وعبّرتْ عنها وسائلُ الإعلامِ، وركّزَ عليها المتحدّثونَ باسمِ المسيرةِ، والناطقونَ باسمِها، وقد آمنَ المواطنونَ بالأهدافِ المعلَنةِ، واعتقدوا بها، وعمِلوا بموجبِها، ...

أكمل القراءة »

مسيرةُ العودةِ رؤيةٌ مقاصدية

بقلم: د. ياسر فوجو أستاذ مساعد بكلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية جاءت الشريعةُ الإسلاميةُ مشتملةً على المرونةِ في جوانبِها المتعدّدةِ، وتنوّعتْ بينَ المقاصدِ والوسائلِ؛ فالمَقاصدُ الشرعيةُ ثابتةٌ لا تتغيّرُ؛ وأمّا الوسائلُ فتتغيّرُ بتَغيُّرِ المُعطياتِ الزمانيةِ والمكانيةِ؛ سياسيةً كانت أَم عسكريةً أَم اجتماعيةً؛ لذا فإنّ الشريعةَ تُوائمُ بينَ المقاصدِ والوسائلِ التي تساهمُ في تحقيقِها؛ وعليه فالتنوّعُ في وسائلِ مقاومةِ الاحتلالِ الصهيونيّ؛ ...

أكمل القراءة »

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش أحدٌ غير إسرائيل، فلا أحدٌ معنيٌ بقتله غيرها، ولا مستفيدٌ من تصفيته سواها، فهي التي قتلته يقيناً، وهي المسؤولية عن الجريمة حكماً وقانوناً، فحكومتها هي التي وافقت وصادقت على تنفيذ عملية الاغتيال، وجهاز استخباراتها الخارجي “الموساد” هو الذي نفذها، وعناصره هم ...

أكمل القراءة »