الرئيسية » كتاب الثريا (صفحة 10)

كتاب الثريا

هل هو قرار سليم؟؟

علي سعيد لُبّد مديرُ جامعةِ الأُمة – فرع غزة يتراءى للبعضِ أنه قرارٌ غيرُ سليمٍ! لكنّ واقعَ الحالِ سيُثبِتُ غيرَ ذلك، وممّا لا شكَّ فيه أنه لا يُمكنُ الاستغناءُ كُلياً عن الاختباراتِ النهائيةِ؛ لِما لها من أثرٍ على تحصيلِ لطلابِ. فلقد أثارَ قرارُ وزارةِ التربيةِ والتعليمِ، وقفَ الامتحاناتِ النهائيةِ بكافةِ المدارسِ _من الصفِّ الأولِ حتى الرابعِ_ غضبَ أولياءِ الأمورِ؛ لِما ...

أكمل القراءة »

الخسارةُ الجماعيةُ

بقلم: د. مهيب أبو القمبز قد يتكبّدُ الإنسانُ في حياتِه بعضاً أو كثيراً من الخساراتِ؛ وِفقاً لظروفِ حياتِه، وطريقةِ تعامُلِه مع تلكَ الظروفِ؛ وهذا أمرٌ طبيعيٌّ؛ لكنَّ الأمرَ غيرَ الطبيعيّ هو أنْ يَنجَرَّ الإنسانُ وراءَ سلسلةِ خساراتٍ؛ كان يَملكُ أنْ يمنعَها أو يمنعَ بعضَها. قد يصابُ الإنسانُ بوَهنٍ أو انهزامٍ نتيجةَ مشكلةٍ تعترضُ حياتَه؛ فيجعلُه ذلكَ يتقبّلُ كلَّ الهزائمِ دفعةً ...

أكمل القراءة »

جدول المذاكرة

بقلم: د. جواد محمد الشيخ خليل يعتبر الوقت من أهم الموارد التي لا تتجدد فهو يستهلك لحظة إنتاجه والطالب الناجح هو الذي يستطيع أن يدير وقته ويستثمره بنجاح، وإعداد جدولا للمذاكرة يعتبر من أهم عمليات إدارة الوقت بالنسبة للطالب لذلك يجب على الطالب أن يصمم جدولا للمذاكرة يتناسب مع المتغيرات التي تحيط به، وإليكم هذه الطريقة المعينة على تصميم الجدول. ...

أكمل القراءة »

بناءُ الإنسانِ أَولَى من الحفاظِ على المُقتنياتِ

بقلم: د. مريم عنان البرش في حياةِ كلِّ إنسانٍ مِنّا عددٌ من المقتنياتِ الثمينةِ؛ التي لا يُمكِنُه التخلّي عنها، ويكونُ لها قيمةٌ أكبرُ في حياةِ الأُنثى؛ نظراً لطبيعتِها الحساسةِ. تختلفُ مقتنياتُ الأُنثى حسبَ المرحلةِ العمريةِ؛ رغمَ أنهنَّ يشترِكنَ جميعاً في بعضِ التفاصيلِ؛ لكنْ بالعمومِ قد ُتَعُدُّ الأُنثى ذاتُ العشرِ سنواتٍ “رسالةً” من صديقتِها المقرّبةِ؛ أعظمَ ممتلكاتِها! في حين أنّ ربّةَ ...

أكمل القراءة »

في حضرةِ السيدِ الثائر

بقلم الكاتب الأستاذ:  محمد شفيق السرحي. دأَبَتْ المجتمعاتُ القديمةُ والمعاصرةُ , على استحضارِ النماذجِ المشرِقةِ في تاريخِها, والاعتزازِ بقاماتِها التي تقدّمتْ, وحملتْ لواءَها واسمَها؛ ورفعتْهُ عالياً على كافةِ الأصعدةِ, وتوثيقِه لدَيها ضِمنَ ما يسمَّى “بالأدبِ التربوي”, أو “الأدبِ التاريخي” , أو “الأدبِ العلمي”.. وغيرِ ذلك, عبْرَ تراكماتٍ متتابعةٍ, شكّلتْ هويتَها الأدبيةَ والقيميةَ والأخلاقيةَ, حيثُ توظِّفُه في صناعةِ أجيالِها اللاحقة, عبرَ ...

أكمل القراءة »

الاحترامُ أولاً ثُمَّ الحبُّ

بقلم أد. فتحية صبحي اللولو. عادت الزوجة إلى بيتها باكيةً حزينةً؛ تشعرُ بغصّةٍ داخل قلبها، تختلطُ في عقلها كلُّ الأفكار، هل تهدمُ بيتها وتطلبُ الطلاقَ! لم تعدْ تستطيع الاحتمال لأسلوبِ زوجها في التعامل معها؛ خاصةً أمام الآخَرين!، فقد كانت في زيارة لبعض أقربائه، وفي أثناء الزيارة ، وفي كل مكان تتواجدُ به مع زوجها؛ بدأ بممارسة هوايتِه في احتقارها وإذلالاِها ...

أكمل القراءة »

حكايتي..

بقلم: د. عطا الله أبو السبح شاءَ اللهُ أنْ تلِدَني المرحومةُ أمي؛ قبلَ خمسةٍ وأربعينَ يوماً من يومِ أنْ اضطّرَ أهلُ “السوافير الشرقي”إلى ترْكِ منازلِهم، وأراضيهم؛ هروباً من نيرانِ العصاباتِ الصهيونيةِ، وما سبقَها من إشاعاتٍ حولَ إجرامِهم؛ والذي أصبح من المسلّماتِ بعدَ مذبحةِ “دير ياسين”، وقد تمثّلَ في ذبحِ الأطفالِ والشبابِ، واغتصابِ الصبايا، ونهْبِ المواشي والخوابي، وسرقةِ ذهبِ العرايس، ومصاغاتِ ...

أكمل القراءة »

فسحة للأمل..

بقلم: فيحاء شلش استيقظتُ في ليلةٍ ليلاءَ بعد رؤيةِ أحلامٍ ليست سعيدةً؛ أشعرُ بضيقٍ في التنفس، وبالكادِ أستطيعُ التقاطَ أنفاسي، بقيتُ أتقلبُ في فراشي، وأستعيذُ بالله من الشيطان الرجيم وأفكرُ في السببِ الذي جعلني أشعرُ بذلك؛ فلم أجدْ بالطبعِ إلا معاناةَ زوجي في إضرابِه المفتوحِ عن الطعامِ، لفترةٍ تجاوزتْ وقتَها( ٧٠ )يوماً. لم أفكرْ في تلك الأيام سِوى بطريقةٍ جدّية ...

أكمل القراءة »

النقدُ الشعبَوي

بقلم: د. مهيب أبو القمبز أنا أنتقدُ إذن أنا موجودٌ؛ هذا نوعٌ من الفلسفةِ الجديدةِ التي ساعدَ في انتشارِها انتشارُ منصّاتِ التواصلِ الاجتماعي، فالنقدُ ظاهرة ٌجميلةٌ؛ لأنها تشكّلُ صدمةً دوماً لدى المُنقودِ سواءٌ أخذَ بالنقدِ أمْ لا، لكنّ النقدَ وصلَ إلى مستوياتٍ خطرةِ يمكنُ وصفُها بالنقد الشعبَوي. والنقدُ الشعبوي هو الذي يقومُ فيه شخصٌ له أصدقاءٌ ومتابعونَ كثُرٌ بنقدِ الظواهرِ ...

أكمل القراءة »