الرئيسية » فلسطينيات » فلسطين تجمعنا (صفحة 2)

فلسطين تجمعنا

قصة الخان الأحمر !

بقلم: الكاتب و المؤرخ الفلسطيني د. أسامة الأشقر سمي الخان الأحمر بهذا الاسم نسبة إلى خان مبني بالطوب الأحمر لا تزال أطلاله قائمة إلى اليوم قريب من مقام النبي موسى، فيه آبار وسجن وغرف كبيرة ومرافق عدة، يعود إلى حقبة إسلامية قديمة أو إلى حقبة بيزنطية بسبب وجود توابيت قديمة على الطراز البيزنطي الفلسطيني حيث كان يُعرف الخان باسم ” ...

أكمل القراءة »

الاعتداد وتكثير السواد

بقلم: محمد شفيق السرحي. وأنت تتجول في مخيمات العودة، وجنبات مسيرة العودة الكبرى، تجد أناسا لا قوة لهم، ولا حول في المعمعات، إلا أنهم أتوا تكثيرا لسواد القوم، معتدّين بعقيدتهم ووطنهم وإخوانهم، والنفر الطيب الطاهر، الذي ينتفض في وجه أعتى قوة في المنطقة بأسرها. لقد جبلت النفس البشرية على حب الانتماء، والاعتداد بالنفس وميزاتها، وأن يكّثر الانسان نفسه بجماعته وعائلته، ...

أكمل القراءة »

التكافلُ الاجتماعيُّ صمامُ أمانِ الأُسرِ المستورةِ في رمضانَ

إعداد – إسراء أبو زايدة يتسابقُ المؤمنونَ في شهرِ اللهِ للعطاءِ والطاعاتِ وفعلِ الخيراتِ..، والتكافلُ جزءٌ من سباقِ رمضانَ الخيري؛ الذي يُقبِلُ عليه الكثيرونَ احتساباً للأجرِ، وتكافلاً مع الشريحةِ المطحونةِ في القطاعِ المحاصَرِ، الذي يفتقدُ لأدنَى الاحتياجاتِ الإنسانيةِ، وتَشهدُ فلسطينُ _عامةً_ حالةً من التكافلِ الاجتماعيّ، ومع حلولِ الشهرِ الفضيلِ تنشطُ حملاتُ التكافلِ ورعايةِ الأُسرِ المحتاجةِ، وخاصةً من قِبلِ الجمعياتِ والمؤسساتِ ...

أكمل القراءة »

صنوان لا يفترقان – وضدان يتمايزان

بقلم الكاتب : أ‌. محمد شفيق السرحي. ونحن نعيشُ أجواء مسيرة العودة، والالتحام مع العدو الصهيوني، على أرض فلسطين الرباط والجهاد، وتعدد الاجتماعات والتجمعات، وتتنوع الكرامات والمكرمات، لشعبنا الصابر المجاهد المحتسب، تستحضر في مثل هذه المواقف والمقامات، التحريرات والتقريرات، التي تزيد من دافعية العطاء، في مسيرة الجهاد، ودفع الركبان، لمواصلة التضحية والاثخان، في عباد الصلبان والشيطان. ذكر كتاب ربنا تبارك ...

أكمل القراءة »

الرئيسُ يقومُ بواجبِه تُجاهَ شعبِه !

بقلم: د. عصام عدوان رئيس دائرة شئون اللاجئين علاماتُ استفهامٍ كبيرةٌ يَفرضُها جمودُ حراكِ رئيسِ منظمةِ التحريرِ؛ ورئيسُ السلطةِ الفلسطينيةِ “محمود عباس” على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ لمعالجةِ جرائمِ العدوِّ الصهيونيّ التي ارتكبَها بحقِّ مسيراتِ قطاعِ غزةَ السلميةِ في يومِ افتتاحِ السفارةِ الأمريكيةِ في القدسِ يومَ الاثنين( 14/5/2018) فما هي الفُرَصُ التي أضاعَها “عباس” حتى اللحظةِ؟ 1.لم يَدعُ “عباس” لاجتماعٍ طارئٍ ...

أكمل القراءة »

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ولن ينفك عنا حتماً، ولن يغادر ذاكرتنا ولن يبرح تاريخنا، وسيترك آثاره في أجيالنا ولن يغيب عن مستقبلنا، بل سيبقى مرتبطاً بنا، يرافقنا في قضيتنا ويلون بالدم مسيرتنا، ويميز بالأسى أيامنا، ويبتلي بالمصائب صبرنا، ويمتحن بالنكبات إيماننا، ولن ينساه الفلسطينيون يوماً، ...

أكمل القراءة »

مُنظَّمة التمرير الفِلسطينية

بقلم د. عصام عدوان رئيس دائرة شئون اللاجئين حيث إن الدول العربية خرجت من حرب عام 1948 معترفة بـ”إسرائيل”، فقد قررت إنهاء حالة الحرب معها نهائياً، ولذلك وقعّت مع “إسرائيل” وبشراف من الأمم المتحدة برتوكول” لوزان” 11/5/1949م الذي نصّ على فضّ النزاع على أساس التقسيم، فقد قررت هذه الدول الانهزامية تنصيب قيادة للشعب الفلسطيني تكون تحت سيطرتها، فكان تأسيس “منظمة ...

أكمل القراءة »

الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي يريد الإسرائيليون من العالم أجمع، دولاً وحكوماتٍ، وأفراداً وجماعاتٍ، وأحزاباً وتنظيماتٍ، وقادةً ومسؤولين، وكتاباً وفنانين، وإعلاميين وقانونيين، وغيرهم من كل الفئات البشرية على مدى العالم كله والتاريخ بأكمله، أن يعترفوا بجريمة الأفران النازية والمحرقة اليهودية “الهولوكوست”، وأن يقروا بها زماناً ومكاناً، وألا يشككوا فيها أو يستخفوا بجرمها، وألا ينكروا وقوعها أو يكذبوا وقائعها، أو ينفوا ...

أكمل القراءة »

جريمةٌ عربيةٌ في القدس

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي- بيروت إنهم كمَن يَزنونَ في باحةِ الحرمِ! أو يَبولونَ في الحِجْرِ وعلى الحَجرِ الأسودِ! ويحتسون الخمرَ في محرابِ الأقصى! فقد ارتكبوا إثماً عظيماً! واقترفوا معصيةً لا تُغتفَرُ! وأتوا عملاً يَبرأُ اللهُ ورسولُه والمؤمنون منه! وجاءوا بعَيبٍ يستحي منه الوطنيونَ! ويخجلُ منه القوميونَ! ويرفضُ أنْ يدافعَ عنهم المخلصونَ، أو يقفَ إلى جانبِهم الصادقونَ؛ إذْ لا تبريرَ ...

أكمل القراءة »

الشهيدُ “البطش” – تنميةٌ بشريةٌ إبداعيةٌ

بقلم الكاتب: أ. محمد شفيق السرحي. برزتْ منظومةُ ومُصطلحُ ” التنميةِ البشريةِ “، التي تُعنَى بالاهتمامِ بمُقدّراتِ الإنسانِ البشري، وتطويرِ مهاراتِه، والانطلاقِ من مبدأ المركزيةِ والمِحوريةِ له، في عمليةِ الارتقاءِ والتطوّرِ العِلمي والحضاري، وأنه مَدخلٌ أساسٌ مُهِمٌ، لتحقيقِ التنافسيةِ العالميةِ على مستوى الأفرادِ والكياناتِ والدولِ، في أواخرِ القرنِ العشرين، وبدايةِ القرنِ الحادي والعشرين؛ من حيثُ تطويرِ العقولِ المُبدِعةِ، واحتضانِها، وتزويدِها ...

أكمل القراءة »