الرئيسية » فلسطينيات » مسيرات العودة الكبرى

مسيرات العودة الكبرى

فلسطينياتٌ من أجلِ كسرِ الحصارِ والعودةِ؛ أكّدتْ المؤكَّدَ

منذُ بدءِ مسيرةِ العودةِ الكبرى؛ والنساءُ يُعادِلنَ أدوارَهنَّ مع الرجالِ في كلِّ شاردةٍ وواردةٍ سُجّلتْ في مسيرةِ العودةِ ، فقد عادَلْنَ معهم الشهادةَ، والإصابةَ، والتحشيدَ، والحضورَ، ونثْرَ وجهِ الحياةِ على الحدودِ .

أكمل القراءة »

الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

  بقلم: د. مصطفى يوسف اللداوي-بيروت إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية في يوم الأرض، الثلاثين من شهر مارس/آذار الماضي، معلنةً المضي قدماً في المقاومة السلمية، عبر مسيراتٍ شعبيةٍ مدنيةٍ، لا سلاح فيها ولا عنف، ولا إطلاق نارٍ فيها أو قصف بالصواريخ أو تفجير عبواتٍ ناسفةٍ، ولا شيء آخر مما تقدر عليه ...

أكمل القراءة »

طائرات ورقية تحمل رسائل غزةَ للعالمِ العودة حق كالشمسِ

السعادة: خاص “طيري يا طيارة طيري؛ يا ورق وخيطان؛ و روحي على بلادي القريبة؛ و قولي #أنا راجع” ؛ عبارةٌ خرجتْ من مئاتِ الفلسطينيينَ المشاركينَ في تظاهرةِ العودةِ الورقيةِ على الحدودِ الفاصلةِ بينَ قطاعِ غزةَ والأراضي المحتلةِ الممتدّةِ من بيت حانون شمالاً؛ وحتى رفح جنوباً؛ والتي أطلقوها كواحدةٍ من رسائلِ العودةِ القريبةِ؛ تزامُناً مع انطلاقِ فعالياتِ مسيرةِ العودةِ الكبرى يومَ ...

أكمل القراءة »

الاعتداد وتكثير السواد

بقلم: محمد شفيق السرحي. وأنت تتجول في مخيمات العودة، وجنبات مسيرة العودة الكبرى، تجد أناسا لا قوة لهم، ولا حول في المعمعات، إلا أنهم أتوا تكثيرا لسواد القوم، معتدّين بعقيدتهم ووطنهم وإخوانهم، والنفر الطيب الطاهر، الذي ينتفض في وجه أعتى قوة في المنطقة بأسرها. لقد جبلت النفس البشرية على حب الانتماء، والاعتداد بالنفس وميزاتها، وأن يكّثر الانسان نفسه بجماعته وعائلته، ...

أكمل القراءة »

يا تلاميذ غزة علمونا

‏شعر : حاتم عفانة يا تلاميذ غزة علمونا بعض ما عندكم فنحن نسينا علمونا بأن نكون رجالا فلدينا الرجال صاروا عجينا علمونا كيف الحجارة تغدو بين أيدي الأطفال ماسا ثمينا   كيف تغدو دراجة الطفل لغما وشريط الحرير يغدو كمينا كيف مصاصة الحليب إذا ما اعتقلوها تحولت سكينا يا تلاميذ غزة لاتبالوا بإذاعاتنا ولا تسمعونا   إضربوا إضربوا بكل قواكم ...

أكمل القراءة »

صنوان لا يفترقان – وضدان يتمايزان

بقلم الكاتب : أ‌. محمد شفيق السرحي. ونحن نعيشُ أجواء مسيرة العودة، والالتحام مع العدو الصهيوني، على أرض فلسطين الرباط والجهاد، وتعدد الاجتماعات والتجمعات، وتتنوع الكرامات والمكرمات، لشعبنا الصابر المجاهد المحتسب، تستحضر في مثل هذه المواقف والمقامات، التحريرات والتقريرات، التي تزيد من دافعية العطاء، في مسيرة الجهاد، ودفع الركبان، لمواصلة التضحية والاثخان، في عباد الصلبان والشيطان. ذكر كتاب ربنا تبارك ...

أكمل القراءة »

الرئيسُ يقومُ بواجبِه تُجاهَ شعبِه !

بقلم: د. عصام عدوان رئيس دائرة شئون اللاجئين علاماتُ استفهامٍ كبيرةٌ يَفرضُها جمودُ حراكِ رئيسِ منظمةِ التحريرِ؛ ورئيسُ السلطةِ الفلسطينيةِ “محمود عباس” على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ لمعالجةِ جرائمِ العدوِّ الصهيونيّ التي ارتكبَها بحقِّ مسيراتِ قطاعِ غزةَ السلميةِ في يومِ افتتاحِ السفارةِ الأمريكيةِ في القدسِ يومَ الاثنين( 14/5/2018) فما هي الفُرَصُ التي أضاعَها “عباس” حتى اللحظةِ؟ 1.لم يَدعُ “عباس” لاجتماعٍ طارئٍ ...

أكمل القراءة »

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ولن ينفك عنا حتماً، ولن يغادر ذاكرتنا ولن يبرح تاريخنا، وسيترك آثاره في أجيالنا ولن يغيب عن مستقبلنا، بل سيبقى مرتبطاً بنا، يرافقنا في قضيتنا ويلون بالدم مسيرتنا، ويميز بالأسى أيامنا، ويبتلي بالمصائب صبرنا، ويمتحن بالنكبات إيماننا، ولن ينساه الفلسطينيون يوماً، ...

أكمل القراءة »

وما الرِّيحُ إلّا جُندٌ من جُندِ الله.

بقلم: د. مريم البرش استطاعَ اتّجاهُ الريحِ وَحدَه أنْ يغيّرَ مسارَ معركةٍ كاملةٍ؛ تجري رَحاها على الحدودِ الشرقيةِ لقطاعِ غزة حيث تسيطرُ الرياحُ الشماليةُ الغربيةُ في قطاعِ غزةَ _الذي يَحدُّه البحرُ من الغربِ، وحدودُ الاحتلالِ من الشرقِ_ في فصلِ الربيعِ؛ فتَبلُغُ نسبةُ تردُّدِها نحوَ (32.1%)، يَليها الرياحُ الشماليةُ الشرقيةُ. لكنْ في فترةِ مسيراتِ العودةِ الكبرى؛ والتي بدأت يومَ (30 )مارس ...

أكمل القراءة »