الرئيسية » حوارات

حوارات

“قاسم النجار”غزة أسطورةٌ من الصمودِ والكرامةِ والانتصارِ.

فنانُ الشعبِ في حضرةِ “السعادة” . “قاسم النجار”غزة  أسطورةٌ من الصمودِ والكرامةِ والانتصارِ. السعادة / أمينة زيارة : أطلَّ بصوتِه الهادرِ، ووقفةِ الشموخِ النابلسي؛ متوشِحاً بالكوفيةِ الفلسطينيةِ على مسرحِ جامعةِ بيرزيت، يُبرقُ بتهانيهِ وتحايا العزّةِ والكرامةِ لأهلِ غزة، الذين واجَهوا آلةَ الغدرِ الصهيونية بالصمودِ والتحدي والكبرياءِ، لينشدَ “قولوا الله غزة انتصرت”، وتَردُّ عليه الجموعُ الحاشدةُ بمزيدٍ من التهليلِ والتصفيقِ، فينشدُ ...

أكمل القراءة »

المهندسُ “عماد العلمي” .. عقلُ ثائرٍ، وقلبُ مُرَبٍّ، وتاريخُ مُجاهدٍ

السعادة _ آلاء عاطف النمر عَن رجلٍ غَلبَ عَليه صَمتُه رُغم ثورتِه، هُدوؤه رغمَ مَثارَ غضبِه، صَبرُه رغمَ مَا ألمَّ به من مصائبَ، ذو أنفاسٍ طويلَةٍ، شديدُ التحمّلِ رغمَ رِقّتِه، بحَوزتِه عَقلٌ كبيرٌ، يخوضُ المعاركَ وينتصرُ عليها دونَ إشعارِ مَن حولَه، دقيقُ التفريقِ بينَ حساباتِه الخاصةِ وحساباتِ عملِه، مُتّسِعٌ في ثقافتِه ومُطالعتِة الكتبَ الدّسمةَ، كما يُجيدُ مَهمةَ الغوصِ إلى أعماقِ ...

أكمل القراءة »

مرفت كرت..رئيسُ رابطةِ المرأةِ الفلسطينيةِ بألمانيا في ضيافةِ “السعادة”

حوار: صابر محمد أبو الكاس في خانيونس جنوب قطاع غزة نشأتْ وترعرعتْ، شهدتْ فيها الانتفاضةَ الفلسطينية الأولى، فرضعتْ حبَّ فلسطين وتربَّت على معاني التضحيةِ والفداء، حتى أضحت مناصرةً لقضيتها، مرفت شعث (كيرت) سيدةٌ فلسطينيةٌ مغتربة، هاجرتْ مع زوجها إلى أوروبا، فكانت من خيرةِ النسوةِ اللواتي نصرنَ قضيةَ فلسطين، حتى تقلَّدتْ منصبَ رئيس رابطةِ المرأةِ الفلسطينية في ألمانيا. على بساطِ “السعادة” ...

أكمل القراءة »

د.أمل خليفة: أشعرُ بالغربةِ في أيِّ بلدٍ أزورُها؛ إلاّ غزةَ شعرتُ أني في وطني

حوار: صابر محمد أبو الكاس لو نطقَ المسجدُ الأقصى؛ لَشهِدَ لهذه المرأةِ مواقفَها البطوليةَ، وجرأتَها القويةَ في الدفاعِ عن مَسرى رسولِ الله –صلى الله عليه وسلم- وعن القضيةِ الفلسطينيةِ؛ التي هي قضيتُها الأولى، والتي سافرتْ وارتحلتْ إلى بلدانٍ عديدةٍ،وزرعتْ في نفوسِ أبنائها حُبَّ القدسِ والأقصى، أخذتْ على عاتقِها حمْلَ همِّ الأقصى والتعريفَ به في كلِّ مكانٍ، وكلِّ بقعةٍ في هذه ...

أكمل القراءة »

تصويرُ “المايكرو” توثيقٌ لجمالِ المخلوقات وفن يصور عظمة الخالق.

أعدته: نور صافي التفكُّرُ في مخلوقاتِ اللهِ _سبحانه وتعالى_ عبادةٌ عظيمةٌ، والاقترابُ من هذه العبادةِ أصبحَ موهبةً عندَ البعضِ، وقد اتَّخذوها مصدراً لِجَلْبِ الرزقِ؛ فكان المصوِّرُ الفوتوغرافيّ “عبد الرحمن حمّاد” أحدَ الشبابِ الواعدِ الذي أبدعَ في استخدامِ الفنِّ لتصويرِ عظمةِ الخالقِ، وهو أولُ مصوِّرِ “مايكرو” في قطاعِ غزةَ؛ لَقَبٌّ استَحقَّه بجدارةٍ حيثُ كان له السبقُ في هذا النوعِ من التصويرِ ...

أكمل القراءة »

فرقةُ غُرباء… وُلدتْ من رحمِ الجهادِ والمقاومةِ

نبضُ الثورةِ، وصوتُ المقاوِمِ فرقةُ غُرباء… وُلدتْ من رحمِ الجهادِ والمقاومةِ حوار :أمينة زيارة فريقٌ فني مُبدِعٌ، أثبتَ تميُّزَه خلال أعوامٍ قليلة، يقودُه منشدونَ كبارٌ، ممّن حملوا على عاتقِهم الإنشادَ للثورةِ والثوارِ، أينما كانوا… لسوريا الجريحةِ أنشدوا “قم وتقدّم واحمي الدار، وعلى القصر الجمهوري” ولمصرَ الأسيرةِ صدحت بـ”مصر إسلامية، وثوار أحرار حنكمل المشوار”، ولِلُبنانَ الحبيبةِ أنشدوا “مِنا السمع، ومنا الطاعة، ...

أكمل القراءة »

من الفنِّ التشكيلي إلى الطبِّ فالتنمية البشرية

حوار: صابر محمد أبو الكاس صراخ الصمت المساحات البيضاء، اسمٌ اشتهر في مواطن عدة، بين دفّات الكتب، ولوحات الفن، ومواقع التواصل الاجتماعي، فهو التوقيع الشخصي لضيفتنا التي اتخذته شعاراً لها في حياتها، فلم ترتضِ أنْ تكون مجرد إنسانة عادية؛ بل شقَّت طريقها لتضع لها بصماتٍ في هذه الحياة، متنقلةً بين الفنّ التشكيلي والطبِّ، ثم الكتابة النثريةِ والتدريب في التنمية البشرية. ...

أكمل القراءة »

فرقةُ غُرباء… وُلدتْ من رحمِ الجهادِ والمقاومةِ

حوار :أمينة زيارة فريقٌ فني مُبدِعٌ، أثبتَ تميُّزَه خلال أعوامٍ قليلة، يقودُه منشدونَ كبارٌ، ممّن حملوا على عاتقِهم الإنشادَ للثورةِ والثوارِ، أينما كانوا… لسوريا الجريحةِ أنشدوا “قم وتقدّم واحمي الدار، وعلى القصر الجمهوري” ولمصرَ الأسيرةِ صدحت بـ”مصر إسلامية، وثوار أحرار حنكمل المشوار”، ولِلُبنانَ الحبيبةِ أنشدوا “مِنا السمع، ومنا الطاعة، وما بنتخلى وثابتين”، أمّا فلسطينُ الحبيبةُ فكان لها نصيبُ الأسدِ بـ” ...

أكمل القراءة »

المذيعُ المتألِّق راجي الهمص: حُلمي أنْ أكونَ رئيسَ وزراءِ فلسطينَ

إعداد: أمينة رجب زيارة صفةُ “العجرفةِ والرسميةِ الزائدة” التي رسمتْها بعضُ العيونِ الناقدةِ لهذا المذيعِ، جعلتني أهابُ الاتصالَ به، فكان البابُ الموارَبُ هو زوجتُه الصديقةُ المتواضعةُ، والتي رحّبتْ بسعادةٍ، وفي دقائقَ جاء صوتُه الواثقُ يعلنُ استقبالَ “السعادة” بكلِّ حبٍّ وترحابٍ، وكأنّ لسانَ حالِه يقول: “هي وِجهتي التي ستُساعدُني على توضيحِ الصورةِ المغلوطةِ عن “راجي” الرسمي الذي لا يضحك” والتي لم ...

أكمل القراءة »